Jan 27, 2008

الشمس مرمر



تعلن محطة الأرصاد الجويه

الاسكندرانيه

الميه ميه

ان اسكندريه

سوف يسودها الظلام الدامس

و البرد القارص

و العين عليها حارس

و حابس حابس

و ذلك نظرا لحدوث ظاهرة

نادرة الظهور

رائعة الفجور

رملية البحور

هى ظاهره تحدث كل سنه مره

و هى خروج الشمس بره

و حتبأه العيشه مره

من غير الشمس

يعنى

النور

يعنى

الدفا

خروج الشمس مرمر

الى الأراضى السيويه الشقيقه

فى رحله مع 11 صديقه

و فى الحقيقه

انوى الانتقام من الروتين

المتين

بأعضاء التنين

أنوى الإستمتاع

بالبتاع

اللى اسمه سفارى

و لكن حذارى

و أكرر

حذارى

من العكننه

على للمستهدفه

شمس بنت دفا

Jan 23, 2008

يتبعهم المفتعلون





هناك تشابه كبيره بين الإفتعال كهوس عصرى يصيب البشر ، و بين المحاولات الافتعاليه من البعض المتشبهين بالمفتعلين اعتقادا منهم انها موضه فرنسية الصنع واجبة المواكبه .. الإفتعال ظهر فى الآونة الأخيرة فى شكل موجات متلاحقه و معاده سلفا مثل الحديث المطلق عن التفاصيل ،
فتجد من يحكى عن جماليات الرطوبه المسيطره على الحيطه اللى ورا الحمام و التشكليل الناتج من نقاط خضراء تفصل بين فن البوستر السينمائى و بين شقوق اسمنتيه تحجب ورائها كنز متعفن يتمثل فى مواسير الصرف الصحى ، و هناك ربط افتعالى جمالى مقزز بين مواسير الصرف الصحى الغليظه ، و ما تحويه من مخلفات آدمية فكرية مش عضويه لا سمح الله ، و بين واحده ست تخينه من منطقة الأرداف محتاجه تروح لبنان عشان تعمل شفط دهون ، لكن زوجها المفتعل يسهر ليلا شتويا طويلا يتغزل فى سماكة جلد فخذيها المترهلين ، و فى مدى اثارتهما اثناء جلوسها عارية على عرش الكبينيه المؤدى بالضروره إلى مواسير الصرف الصحى ..

و من الكابينيه الى الكنبة الحمراء و مزيج جمالى الافتعال حاد الروعه منزوع الآدميه ، يصدر بالضروره من خلطه خبيثه مكونه من المزاج والقرف معا، من خلال وصف افتعالى لتفاصيل مفتعله تصدر اسبوعيا عن وزارة الافتعال الحمراء تحت شعار رئيس تحريرها صاحب مدرسة "قدسية الممارسات الجنسية المقززه" ، هذا الفأر الجبلى الكامن بداخل شخص مفتعل هو مفتاحه لتجميل رائحة سوائل منوية محرمه و كريهه ، و وصفها بعبق تاريخى مستقر داخل الروح الالهية المتمثلة فى كل مفتعل اثيم


Jan 18, 2008

من روائع الحلمنتيشى




خد قلبى و عمرى خد البؤبؤ

خد خرطة بسبوسه بالبندؤ
خد ربع جنيه دهبه بيبرؤ

و سيب الباسبور

يـعـنـى مـتـسـافـرش


!حتسافر تعمل لى مهرج!

و افرض بأه لو مخك هنج

و للا البنزين ف الهوا تلج

إركب حنطور

بخوفك عشان عمرك ما ركبت طياره

بتقول لى عجوزه و كركوبه

و تخينه و سأعانه ف طوبه

و زنجيه و أهلها م النوبه

بلقب دكتور

دى الست صاحبة الشغل


انا قلبى ازاى يعمل دؤدؤ


و الصَدَفه ازاى من غير لؤلؤ

ستاشر يوم شمسى حتشرؤ

من غير ولا نور


حد ف الدنيا يسافر ستاشر يوم بحالهم كده وش



!!!!!



Jan 1, 2008

الجدل المثار حول قضيب الحمار و شنب الصرصار

التحديث أسفل البوست

ارتفاع موروث و مفاجئ فى أنف الرجل الشرقى أو ما يعرف بذكر الإنسان .. هذا الإرتفاع يسبب طغيان الأنف على مساحة ليست بقليلة من تلافيف المخ .. و هنا تكون الأنف العالية دلاله على الشموخ و العظمه و السيطرة و بهذا يكون عضو المناخير عضو هام جدا فى أعضاء ذكر الإنسان .. و لكن اذا أجرينا مقارنة عادلة بين أنف ذكر الإنسان و زلومة ذكر الفيل أبو زلومه
_مع ان مفيش فيل من غير زلومه_
سيفوز الفيل صاحب أطول و أضخم و أعلى زلومة على قرينه ذكر الإنسان

كما أن انتشار الشعر الكثيف اسفل الأنف العليا و ما يعرف علميا بالشارب أو الشنب ، له الهدف الأسمى فى اتزان الوجه الى اسفل قليلا بعد رفعه الى أعلى بفعل عوامل النرجسية المناخيرية التضخمية
و للمرة الثانية على التوالى يخسر ذكر الإنسان مسابقة أطول شنب حيث فاز بالمركز الأول قرينه الصرصار الحاصل على اللقب دورتين متتاليتين بعد ان كان لقب أطول شارب من نصيب القط توم
يتفوق ذكر الإنسان فى بعض المهارات الأخرى مثل القدرة الجنسية .. و أيضا يفوز عليه الحصان
أما عن حيوان الثور الهايج و المعروف عنه القوة و الجبروت و الغباوه فى الأداء فهو أيضا يتفوق على ذكر الإنسان فى منافسة شريفة للحصول على لقب الأقوى
هذا كان موجز لأهم الأنباء عن كائن شرقى مهووس بالسيطرة الذكورية ، يدعى الذكر ،
و الذى يختلف تماما و كليا و جذريا عن ما يسمى بالرجل

و صرح مصدر مسؤول فوز كائن الرجل بلقب العاقل ، كما تنفى جماعة المرأه المستقلة المحذورة ذكوريا اية مسؤولية جنائية او نسائية عن منح لقب العاقل لكائن الرجل و خاصة الشرقى منه

الى هنا ينتهى الموجز و ما خفى كان ألعن

---------------------------------------------------------
لا ألتمس عذراً لكل من ينعم بعمر زمنى أكبر من عمره العقلى ، حيث يرسل العقل اشاراته لعدساته اللاصقة ان يتخلى عن قراءة جيدة لمقال نقدى موجه للسلاله ينتمى اليها ، خطأ لا يغتفر وقع فيه الكثير من السادة الحضور ، و لمن لا يملك الوقت أو الإهتمام أو فك شفرة اللغة المختفية وراء سطورها ،
اود تسجيل الفرق بين الذكر و الرجل فالذكوره من الصفات الحيوانية أما الرجوله من الصفات الإنسانية ..
و هو نفسه الفرق بين الأنثى و المرأه
توضيح آخر :
لقد ميزنا الله عز و جل عن الحيوانات ببعض من العقل و محله القلب
لذا وجهت سوطى لكل ذكر يتباها بصفاته الذكورية الحيوانية التى وهبه اياها الله و ليس له الفضل فيها
و بحثت دوما عن رجل يملك صفات الرجوله ، لا لأتزوجه بل لأصدق انهم حقيقة.
-
-
-