Mar 16, 2008

ثلاث ثوانى برا الزمن


كانت لحظه برا الزمن اللى سألونى أهلى فيها "هل تقبلين بلال خطيبا لكى ؟" .. كان لازم اجاوب بسرعه و تبان إجابتى كأنى متأكده أوى منها .. و لازم أكون انا اصلا عارفه الإجابه عشان اقولها ..الزمن الإفتراضى للتفكير فى الإجابه هو 3 ثوانى برا الزمن الحقيقى لعقارب الساعة المستمره فى الدوران فى اتجاه واحد بشكل بيسببلى توتر متصاعد .. فى ال3 ثوانى كان عليا انى افكر ف بلال كخطيب من خلال تاريخه و حاضره و مستقبله ، و افكر فيه كشريك حياه من كل الزوايا ، يعنى بخصوص شكل التعامل ، الحنيه، تحمل المسؤوليه ، الإخلاص ، الكرم ، الإهتمام ، المجتمع المحيط ، العلاقه بالأهل ، الصدق ، المرح ، و السؤال الأهم "هل يصلح بلال أب لأبنائى ؟"...


--------------------------------


السلحفة الزرقاء أو ما يطلقون عليها الترام أو الترماى ، هى بالنسبه لى البطء و الرتابه المسببان بالضروره الى النكد و الكآبه ، كما انها تمثل لى الحبس بين قضيبين متوازيين فى اتجاه واحد زى عقارب الساعه ، قضيبين بيودونى لسكة اللى يروح ميرجعش و مفيش اوبشن انى أنزل و أغير خط سيرى لو مليت أو غيرت رأيى و لقيت ان الترام مش الوسيله المناسبه ليا ، أو مثلا حبيت أركب ميكروباص أو تاكسى أو قطر أو طيــــــــاره ، و مع ان الترام مش افضل وسائل المواصلات المتاحه ولا أسرعها ولا اجملها ، و مع ان لونها أزرق بس وافقت أركبها


-------------------------------


عجبنى اوى تشبيه ليلى أنطون للراجل بإنه جمبرايه